DoluDizgin Creative Films

بنايات عملاقة

Mega Yapılar

تبحث شركة دولوديزجين للأفلام الابداعية عن الجديد في أساليب التعبير لابتكار أفكار مرئية جديدة تمهّد الطريق أمام أساليب فنيّة جديدة. تشكّل الأبنية العملاقة فنً معمارياً بحدّ ذاتها, وقمة السعادة بالنسبة لنا هو نقلنا لهذا الشعور الفني الابداعي للأبنية العملاقة إلى قلب الأفلام التي نصوّرها

مبادئ تصوير الأبنية العملاقة

تصوير الانشاءات نخصصنا. عدة سنوات من الخبرة في هذا المجال المدعومة بكفائتنا في البحث & التطوير, وسعت وجهة نظرنا في تصوير البنايات العملاقة. منذ المرة الاولى, سألنا نفسنا كيف يمكننا ان نعطي الحياة لتصوير البنايات, كيف نتمكن من تقديمها مرئيا؟ خبرتنا في مجال الاعلانات التجارية اعطت لنا الفرصة لتضمين خبرتنا التجارية في هذه الرحلة.

مجال خبرتنا هي الأبنية العملاقة. إنّ الخبرة التي اكتسبنها بسبب عملنا في الميادين لسنين طويلة و باعتمادنا على البحث والتطوير المستمر جعلت نظرتنا مختلفة في تصوير الأفلام الخاصة بالأبنية العملاقة. يستغرق بناء وتصوير الأبنية العملاقة من 2 – 8 أعوام, لذا ينبغي أن يكون هذا المشروع مقاوماً للتشوه الناتج عن تلك الأعوام المتراكمة. كما ينبغي أن يحافظ الفيلم على رونقه وحداثته عند انتهاء المشروع

يمكننا أن نحدثكم عن أسطورة في ثانية

حين تندمج قوّة السرد والوصف في تصوير الإعلانات مع احساس الفيلم السينمائي يتشكَّل دنيا من الجمال الفنيّ الفريد في مجاليّ السينما والبناء. وهكذا نكون قد أزلنا أكبر عائق أمام أفلام البناء, والمتمثل بالتفاهة والملل أثناء صناعة أفلام من هذا النوع. هذه الخبرة حسب نهجنا, هي رحلة فريدة من نوعها بالنسبة للمشاهد, ولوحة فنّية رائعة بالنسبة للفيلم, وفي النهاية يتشكّل لدينا آثر متكامل مع هيكل البناء الذي ننشده. تعتبر أفلام المباني الضخمة رمزاً لنضالٍ لا هوادّة فيها في التّغلب على العقبات و تلبية الاحتياجات. لذا يجب أن تكون لغة البصريات في الفيلم بحجم هذه الرمزية.

نحن بحاجة إلى المعرفة و الكثير من المعلومات خلال هذه الرحلة, المعلومات التي ستؤدي إلى اكتشاف الروح. نحن لا نسير بمعلومات عامة متعلقة بالبناء فحسب, بل نحاول أن نتعلم كل شيء متعلق بالبناء؛ كالجغرافيا والمناخ، والتصميم والظروف الميدانية، العقبات والصراعات، نمط الحياة والبيئة الاجتماعية، اللغة والعمّال، الكابلات و الاسمنت المستخدم , اللبنات وجميع المعدات الميكانيكية. يتمّ فحصّ المعلومات التي تمّ جمعها من قِبل فريق بحث متخصص لدينا، ثمّ يتمّ طرحها في الاجتماعات الإبداعية و بعد ذلك يتمّ مناقشتها مع عملائنا لكي تصل إلى النتيجة النهائية. بهذه الطريقة تكن رحلتنا قد بدأت في اكتشاف الروح. ومن أجل تصوّر هذا الروح, قمّنا بوضع أفكار فريدة و مبادئ جديدة في تصوير المباني الضخمة.

ينبغي على هذا النوع من الأفلام أن تجيب على سؤالين هامّين؛ لماذا و كيف ؟ و هذا أهمّ ما يميّزنا عن باقي صنّاع الأفلام في هذا المجال. سؤالان تبحثان عن "الجسد" و "الروح". لذا يجب تكوين كامل الفيلم حول هذين السؤالين.

يتمّ تخطيط بعض المباني كنُصب تذكارية, و بعضها الآخر لديها إشارات ودلالات سياسية, و لكنً القليل منها لها معنى خاص لوجودها فقط. هذه المباني تشكّل بيئتها, منها تولد الثقافة وتتشكل الحضارة. لذلك نحن قمّنا بسؤال أنفسنا: لماذا و في أيّة شروط يتمّ انشاء هذا البناء؟ حين نجيب على هذين السؤالين عندها نجد معنىً للنضال في التغلب على الصعاب وتذليل العقبات.

بناءً على خبرتنا نستطيع أن نقول و بشكل قاطع أنّ الأشياء التي لا تُرى، لها تأثير أكبر من تلك التي تٌرى. لذلك خرجنا في رحلة اكتشاف الروح المعمارية و وجدنا طريق تصوّر الروح.

إنشاء المسجد الحرام

تفتخر شركة دولوديزجين للأفلام الابداعية باستلامها لمشروع تصّوير " مشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين - التوسعة الثالثة للحرم وعناصرها " والتي تنفَذها مجموعة بن لادن السعودية.

هذا المشروع العملاق الذي سيستغرق تصويره 4 سنوات على الأقلّ, يختلف كلّياً عن مثيلاتها من أفلام " الهياكل العملاقة"... تقومُ شركة دولوديزجين, ولأوّل مرّة في العالم وفي أكبر دار عبادة في العالم... في الكعبة, بالتصّوير بواسطة 33 كميرا في آنٍ واحد, شركة دولوديزجين لا تقف عند حدود استخدام كلَّ امكانيات التكنولوجيا في تصويرها فحسب بل و تقوم في وضع خطط تلعب دوراً محورياً في صناعة ابتكارات جديدة.

يعمل في انتاج هذا المشروع العشرات للحصول على أفضل النتائج, آخذين بعين الاعتبار مدة انتهاء المشروع أي بعد عشر سنوات.

أين نعمل

للتواصل

  • Manolyalı Sok. Villa 8 34330
    Levent - İstanbul.
  • 090 212 264 07 01 (هاتف)
  • 090 212 264 07 10 (فاكس)